علاجات

التخلص من التجاعيد:استعادة نضارة البشرة

التخلص من التجاعيد واستعادة نضارة البشرة

تتكون طبقة الظهارة الجلدية من الخلايا الكيراتينية التي تقوم بوظيفة حماية الجلد من التأثيرات الخارجية والوقاية ضد الجفاف. تؤدي إصابة هذا الحاجز بأي اضطراب إلى تغيير البنية الطبيعية وبالتالي الإصابة بالأمراض الجلدية أو حتى ظهور أعراض شيخوخة الجلد المبكرة. وخلال المقال سنتحدث مع دكتور افر  أحد الأساليب الحديثة المطبقة في العلاج المضاد لشيخوخة الجلد باستعمال الموجات الرادوية ومستخلص الكندر في هيئة حبيبات نانو حيث يعمل على تنشيط عمليات التجدد الطبيعية للخلايا الجلدية. بالإضافة فإن الموجات الرادوية تعمل على شد ألياف الإيلاستين والكولاجين في الجلد وكذلك تنشيط عملية إنتاج الكولاجين مما يؤدي إلى القضاء على التجاعيد.

تتكون طبقة الظهارة الجلدية التي تقوم بوظيفة طبقة الجسم الواقية ضد التأثيرات الخارجية من الخلايا الكيراتينية والخلايا الميلانية والخلايا المؤهلة للمناعة. تتولى الطبقة المتقرنة البشروية وهي أولى طبقات الظهارة الخمسة وظيفة الحماية والتي تعتمد في المقام الأول على تركيب الدهنيات في هذه الطبقة، فيؤدي إي اضطراب بها إلى الإصابة بأمراض الجلد المختلفة مثل التهاب الجلد الثائبي والصداف والعد الوردي والدمامل والجفاف الجلدي والحساسية الجلدية، أو كذلك شيخوخة الجلد المبكرة.

تأثير التوتر على الجلد – بروتينات الصدمة الحرارية

تتواجد بروتينات الصدمة الحرارية في جميع خلايا طليعة البروتين والخلايا البروتينية حقيقية النواة. تتولد خلايا الصدمة الحرارية نتيجة التأثيرات البيئية الضارة مثل الحرارة المرتفعة أو البرد الشديد أو نقص الأكسجين أو المواد الضارة.

كان ليندكويست أول من كشف عن الوظائف الرئيسية لخلايا الصدمة الحرارية في حماية الجلد ضد التأثير الضار للحرارة المرتفعة وكذلك دورها في تنشيط عملية تحمل الحرارة، والتي تشمل رفع مقاومة الخلايا للحرارة الشديدة التي قد تصيبها بالتلف. تتسبب الصدمة الحرارية ليس فقط في اكتساب خلايا جلد الإنسان مقاومة ضد ارتفاع الحرارة وانخفاض حدة الحساسية للتأثيرات الضارة الأخرى، بل تنشط كذلك عملية اكتساب المقاومة ضد التأثيرات الضارة للأشعة فوق البنفسجية. يولد العلاج بالموجات الرادوية تأثيراً مشابهاً للتوتر الحراري، فيؤدي إلى إطلاق بروتينات الصدمة الحرارية، التي تعمل بدورها على تنشيط عمليات حماية الجلد الطبيعية.

شيخوخة الجلد وأمراض الجلد الالتهابية 

تظهر الكثير من الأمراض الجلدية مثل التهاب الجلد الثائبي والثقران السقعي والصداف والعد الوردي وغيرها نتيجة تلف الحجاب الواقي والالتهابات المزمنة، حين ينخفض إنتاج بروتينات الصدمة الحرارية وتتعطل عملية تجدد الخلايا الجلدية. كما يحدث اضطراب في موت الخلايا الكيراتينية الموجه وبالتالي زيادة تكون الطبقة القرنية للبشرة. بالإضافة إلى ذلك يحدث اضطراب في مناعة الجلد الطبيعية مع زيادة إنتاج الإنزيمات الالتهابية مثل البروتيناز المعدني بالمطرس. تقوم تلك الإنزيمات بتكسير ألياف الكولاجين والايلاستين فتؤدي إلى فقدان مرونة الجلد وبالتالي إلى شحوب و ارتخاء الجلد وظهور التجاعيد. كما تظهر معالم الشيخوخة على الجلد وتكثر الالتهابات الجلدية نتيجة تعطل أو ضعف عمليات الإصلاح الطبيعية بالإضافة إلى إفراز وسائط الالتهاب الإضافية، مما يؤدي إلى فقدان البنية الطبيعية.

طرق التخلص من التجاعيد وشخوخة البشرة.

يوجد العديد من الطرق الحديثة التي من خلالها يمكن التخلض من اعراض تجاعيد البشرة المزعجة التي تؤاثر علي المظهر وخلال الحديث مع دكتور اوفر سنتعرف علي هذة الطرق

1- الكندر عبارة عن راتنج يكتسب عن طريق شق القشرة الخارجية لنوع من الأشجار الصحراوية (بوسويليا)

الكندر في هيئة حبيبات نانو – مصدراً جديداً يمد الجلد بالنضارة وهو عبارة عن راتنج يكتسب عن طريق شق القشرة الخارجية لنوع من الأشجار الصحراوية (بوسويليا). تزرع أشجار الكندر في العديد من دول الشرق الأوسط وعلى رأسها عمان واليمن والصومال وكذلك في الهند. يتجمد سائل الراتينج عند تعرضه للهواء ولذلك يتم اكتسابه أثناء عملية حصاد يدوي شاقة باستعمال سكين خاص للكشط ثم بيعه في أسواق خاصة.

أثبتت المعرفة العلمية أن أحماض الكندر هي العنصر الفعال في النبات حيث تعمل على تثبيط إنزيمات تكسير الكولاجين مثل البروتيناز المعدني بالمطرس والإنزيمات الالتهابية مثل اكسجيناز الشحمية – 5. تم عزل مستخلص معياري من الكندر يحتوي على نسبة 30% على الأقل من حمض الأسيتيل كيتو بوسويليا. قامت الشركة الألمانية KOKO GmbH & Co.KG, Leichlingen بتحويل هذه المادة الرتينجية المركزة شديدة اللزوجة إلى كبسولات في هيئة حبيبات نانو للاستعمال في معالجات الجلد. هكذا يمكن الاستفادة من فعالية مستخلص الكندر في محاربة الالتهاب وفي القضاء على الثقران السقعي والصداف والتهاب الجلد التائبي والدمامل.

الموجات الرادوية والكندر – أسلوب جديد في العلاج المضاد لشيخوخة الجلد

تعمل الموجات الرادوية على رفع درجة حرارة الجلد بأسلوب موجه وبالتالي تنبيه بروتينات الصدمة الحرارية، بالإضافة إلى تنشيط أحماض البوسويليا من خلال طاقة الموجات الكهرومغناطيسية. جهاز radioSURG 2200® من إنتاج شركة Fa. Meyer-Haake GmbH, Wehrheim عبارة عن جهاز يولد الموجات الرادوية للاستعمال في الجراحات الرادوية، ويولد أشكال متنوعة من التيارات المحورة والغير المحورة عالية التردد عند ذبذبة 2,2 ميغا هرتز . تستخدم الموجات التي يولدها هذا الجهاز بعد الترشيح مع درجات مختلفة من التخثير في التطبيقات الجراحية المحافظة على الأنسجة. يستخدم قطباً مخروطي خاص بالذبذبة العالية في معالجات الجلد الراديوية الموجهة (صورة2). تخلط حبيبات البوسويليا ضمن هلامة الجلد التجميلية للاستعمال في العلاج الراديوي. تصل الطاقة الصادرة من الموجات الراديوية إلى طبقة الظهارة فتؤدي إلى تقلص ألياف الكولاجين والإيلاستين المتمددة. هكذا يمكن القضاء على التجاعيد وإطلاق بروتينات الصدمة الحرارية داخل طبقة الظهارة مما يعمل على تعطيل إنزيمات تكسير الكولاجين مثل البروتيناز المعدني بالمطرس.

3- جهاز الموجات الرادوية يولد أشكال متنوعة من التيارات المحورة والغير المحورة عالية التردد عند ذبذبة 2,2 ميغا هرتز.

خطوات العلاج

يوضع القطب المخروطي لجهاز radioSURG 2200® بالذبذبة العالية مع الضغط البسيط على منطقة الجلد الخاضعة للعلاج بعد ضبط الطاقة بين 15 – 20 وات، مع الانتباه إلى عدم تكون أي فراغ بين القطب والجلد. بعد ذلك يتم تشغيل الجهاز عن طريق المفتاح اليدوي أو محول القدم مع توجيه القطب في حركات دائرية فوق منطقة العلاج. ولا يسمح باستعمال هلامة التبريد أو الجل التقليدي المستخدم في تخطيط الصدى لأنها قد تحتوي على عطور ومواد حافظة لها تأثير سلبي على الجلد حيث تتسبب في فرط الحساسية.

عند تطبيق العلاج الذاتي في المنزل يحصل المريض على كريم العناية الذي يحتوي على المواد التالية:

– 2 ملي لتر من البوسويليا في هيئة حبيبات نانو

– 2 ملي لتر من مركز الجسيمات الشحمية المحتوية على حمض الأسيليك

– 2 ملي لتر من مستخلص الآس البري الشائك في هيئة حبيبات نانو

يمكن الجمع بين العلاج بالموجات الراديوية ومستخلص البوسويليا وبين أشكال معالجات الجلد التجميلية الأخرى. ولم يلاحظ حتى الآن حدوث أية مضاعفات عند تطبيق الأساليب الصحيحة واستخدام الجهاز الملائم.

النتائج والمناقشة

أثبتت إحدى الدراسات الكفاءة العالية لهذا الأسلوب الحديث في العلاج المضاد للشيخوخة باستخدام الموجات الراديوية ومستخلص البوسويليا في هيئة حبيبات نانو. من خلال تأثير الموجات الرادوية على الجلد المشابه للحرق يزيد إنتاج بروتينات الصدمة الحرارية في طبقة الظهارة. هنا يلعب تنبيه عملية التجدد الطبيعية في الجسم الدور الرئيسي في العلاج المضاد للشيخوخة. بالإضافة تعمل الموجات الرادوية على انقباض ألياف الكولاجين والايلاستين وكذلك تنبيه إنتاج الكولاجين، مما يساهم في القضاء على التجاعيد. يدعم مستخلص البوسويليا في هيئة حبيبات نانو عملية إصلاح الجلد من خلال تثبيط الأكسيجيناز الشحمية التي تسبب الالتهاب، وكذلك تعطيل إنزيمات تكسير الكولاجين مثل البروتيناز المعدني بالمطرس.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!